من الممكن أن يعاني الشخص من السمنة الزائدة أو المفرطة، ويحدث ذلك غالباً بسبب وجود كميات كبيرة من الدهون في مناطق معينة بالجسم مثل منطقة البطن أو الفخذين أو الرقبة، ومن الملاحظ أن منطقة البطن غالباً ما تحتوي على دهون زائدة بشكل يؤدي إلى ظهور السمنة، في مركزMSC يقوم المتخصصون بترشيح النوع المناسب لكل حاله وفي هذه الحالة سنتكلم عن شفط الدهون ويتم ترشيح المريض للقيام بهذه العملية إذا كان لديه كميات كبيرة ومفرطة من الدهون في مناطق معينة، إلا أنه يحافظ على الوزن المستقر للجسم، ومن المعلوم أن عملية شفط الدهون لا تعتبر بديلاً للعمليات الجراحية الأخرى مثل جراحة تحويل مسار المعدة، مما يجعلنا في حاجة إلى فهم العديد من الأمور المرتبطة بعملية شفط الدهون، وهذا ما سنوضحه فيما يلي..

ما المقصود بشفط دهون البطن؟

هي عملية جراحية تستخدم أسلوب الشفط من أجل إزالة الدهون من أجزاء معينة من الجسم، وذلك مثل منطقة البطن أو الوركين أو الذراعين والعنق أو الفخذين وما إلى ذلك، حيث تشكل عملية شفط الدهون هذه المناطق.

تسمى عملية شفط الدهون بأسماء أخرى كشفط الشحوم أو رسم معالم الجسم، ولا تعد هذه العملية طريقة لإنقاص الوزن الكلي أو بديلاً للتخلص من الوزن، ولذا فإنه في حالة ما إذا كان الوزن زائداً فمن الأرجح أن تخسر مزيداً من الوزن من خلال نظام غذائي معين وممارسة التمارين الرياضية أو إجراء عمليات طب السمنة.

عملية شفط الدهون

من هم المرشحون للعملية ؟

لا يشترط أن يكون وزن الشخص زائد أو يعاني من السمنة حتى يلجأ لعملية شفط الدهون، بل على العكس من ذلك، فإن الشخص المناسب والمرشح لعملية شفط الدهون هو الشخص الذي يقترب وزنه من الوزن المثالي بنحو 30%، فإذا كان طولك 165سم فإن الوزن المثال لهذا الطول يكون 62 كجم، ففي حالة ما إذا كان وزن الفعلي يتراوح ما بين 62 إلى 80 كجم فأنت مناسب جداً لعملية الشفط.

إلا أنه يجب أن تكون زيادة الوزن زيادة موضعية، أي ترتكز في منطقة معينة من الجسم وليست زيادة عامة موزعة على كامل الجسم، أي إذا كانت الدهون على سبيل المثال مرتكزة في منطقة البطن، ففي هذه الحالة تكون عملية الشفط فعالة.

 

جراحات السمنة

كيف تتم العملية؟

يتم فتح شق صغير ثم يتم إدخال إبرة الشفط المتصلة بأنبوب شفاف مفرغ من الهواء، وتبدأ عملية الشفط، إلا أنه يجب تجنب شفط أكثر من 2 إلى 5 ليترات من الدهون، وذلك لأن المخاطر التي قد تصيب الأنسجة ترتفع في هذه الحالة، يتم وضع ضمادة صغيرة فوق منطقة الشق، وتستغرق العملية ساعة تقريباً حسب كمية الدهون المراد شفطها.

كيف تتم عملية الشفط من البطن؟

سبق أن أشرنا إلى أن شرط إجراء عملية الشفط أن تتركز الدهون في منطقة محددة من الجسم، وتعتبر البطن أكثر المناطق التي تتركز فيها الدهون، ولذا نجد أن أكثر عمليات شفط الدهون تكون في منطقة البطن.

وتتم عملية شفط دهون البطن عن طريق وضع الشخص تحت التخدير، وبعد ذلك يتم إحداث شق صغير لتدخل القنية من خلاله، وتكون عبارة عن أنبوب بلاستيكي لإخراج وإدخال السوائل من الجسم وإليه، ويتم تحريكه للأمام والخلف لشفط الدهون، كما يتم توصيل شفاط جراحي مع القنية للشفط وإخراجها.

الطرق المختلفة لازالة الدهون وأنواعها؟

عملية شفط الدهون
عملية شفط الدهون

إذا ما أردنا التعرف على أنواع أو طرق شفط الدهون لوجدنا أن هناك العديد من الأنواع التي تحدد حسب ما يناسب المريض، وتتمثل أنواع شفط الدهون في:

  • شفط الدهون بالليزر.
  • الشفط من خلال تقنيات الأمواج فوق الصوتية الفيزر.
  • شفط الدهون الجاف.
  • إزالة الدهون عن طريق الطاقة.
  • الشفط بالتدخل الجراحي.
  • شفط دهون البطن.
  • شفط دهون الوجه.



نصائح قبل العملية

حتى تزداد فرص نجاح عملية الشفط، لا بد من اتباع بعض النصائح، وتتمثل نصائح ما قبل العملية في:

  • إجراء الفحوصات الطبية المختلفة للتعرف على حالتك الصحية مدى الاستعداد للعملية.
  • التوقف عن أنواع معينة من الأدوية مثل الأسبرين والأدوية التي سيحددها الطبيب.
  • عدم تناول السيدات حبوب منع الحمل قبل العملية.
  • التوقف عن ممارسة التمارين المجهدة قبل العملية.
  • تناول وجبة إفطار جيدة.
  • الالتزام الكامل بالتعليمات المحددة من قبل الطبيب.

هل عملية شفط الدهون خطيرة؟

تعتبر العملية من أكثر العمليات التجميلية شهرة وانتشاراً في العالم أجمع، وعلى الرغم من انتشارها إلا أن هذا لا يمنع وجود بعض المخاطر التي قد تنتج عن هذه العملية، وتتمثل هذه المخاطر في:

  • خسارة كمية كبيرة من الدم أثناء إجراء العملية.
  • إمكانية حدوث ضرر في الأعضاء الداخلية للجسم.
  • احتباس السوائل وتجمعها في مختلف أنحاء الجسم.
  • حدوث عدوى بكتيرية.
  • ظهور بعض الكدمات.
  • فقدان الإحساس في الجلد.
  • حدوث ترهلات.
  • تورم في مختلف مناطق الجسم.

أضرار عملية شفط الدهون

إذا ما أدرنا معرفة أضرار العملية لوجدنا أن هناك العديد من الآثار السلبية التي يجب وضعها في الحسبان ومنها:

  • مشاكل في القوام، فمن الممكن أن يظهر على الجلد بثور أو يصبح الجلد متموجاً أو ذابلاً نتيجة إزالة الدهون بشكل غير متساو .
  • تراكم السوائل، فمن الممكن أن تتكون جيوب مؤقته من السائل تحت الجلد، ولذا قد يجب شفط هذا السائل بإبرة.
  • ومن أضرار العملية التنميل، حيث من الممكن أن شعر الشخص بتنميل دائم أو مؤقت في المنطقة المصابة، كما من الممكن أن يحدث تهيج مؤقت.
  • العدوى، أحد الاضرار  النادرة والقليلة الحدوث.
  • حدوث بعض مشاكل الكلى والقلب والرئة.

بقي أن نشير إلى أن خطر الإصابة بهذه المضاعفات يزداد في حالة ما إذا كان الجراح يعمل على مساحات أكبر من الجسم، أو في حالة القيام بالعديد من الإجراءات الطبية خلال ازالة الدهون.

 

عملية شفط الدهون
ما بعد شفط الدهون

يوجد بعض النصائح والإجراءات التي يجب اتباعها بعد عملية الشفط لضمان نجاح العملية والحد من مخاطرها، وتتمثل هذه النصائح في:

  • ارتداء الرباط الضاغط لمدة لا تقل عن شهر بعد العملية.
  • استخدام أنواع من المضادات الحيوية للحد من خطر الإصابة بالعدوى.
  • اتباع نظام غذائي صحي يشتمل على الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة.
  • ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنة بانتظام.
سعر عمليه شفط الدهون في مصر

يتساءل العديد من الناس عن سعر عملية شفط الدهون في مصر، إلا أن سعر العملية غير ثابت، ويختلف حسب مكان الدهون المراد شفطها وكميتها، كما يختلف باختلاف نوع العملية، فعلى سبيل المثال نجد أن منطقة البطن تبداء من 25 ألف لتصل إلى 35 ألف، كما أن منطقة الظهر تبدأ من 22 ألف لتصل إلى 30 ألف جنيه، ومنطقة الذراعين والأفخاذ تقترب من هذا السعر أيضاً.

مميزات عملية شفط الدهون في مركز MSC

يتميز مركز MSC باحتوائه على كادر طبي ذو خبرة واسعة في جراحات وعمليات السمنة، كما يتميز هذا الكادر بالمواكبة الدائمة والمستمرة لأحدث الدراسات والأبحاث الطبية، كما أن تاريخ MSC حافل بقصص النجاحات الكثيرة المحققة مع العديد من الأشخاص الخاضعين للعملية، كما أن احتمالية حدوث آثار جانبية تكون قليلة جداً، بالإضافة إلى ارتفاع نسب النجاح إن شاء الله.

تواصل معنا!

تواصل معنا واترك استفسارك وسوف نقوم بالاتصال بك و نجيب على كل استفساراتكم عن كل ما يخص  مركز MSC

الشيخ زايد – التجمع – أكتوبر – الإسماعيلية – طنطا – المنصورة

البريد الالكتروني : info@modernsurgerycenter.net