لم تعد السمنة تصنف أنها واحدة من الأعراض التي تدل على مرض معين، بل يتم تصنيف السمنة أنها واحدة من أخطر الأمراض التي قد تؤدي للإصابة بالعديد من الأمراض، في مركزMSC يقوم المتخصصون بترشيح النوع المناسب لكل حاله 

    وفي هذه الحاله سنتكلم عن عملية تحويل المسار

    يوجد العديد من الطرق والعمليات التي يمكن أن تساهم في التخلص من السمنة أو الوزن الزائد، وتعتبر عملية تحويل مسار المعدة واحدة من أهم وأنجح هذه الطرق، إلا أن نجاحها يتوقف على خبرة الطبيب المختص، وجودة الأدوات المستخدمة.

    ما المقصود بعملية تحويل مسار المعدة؟

    تعرف عملية تحويل مسار المعدة بأنها عبارة عن عملية جراحية يقوم فيها الطبيب بعمل جيب صغير في الجزء العلوي من المعدة، وذلك كي تكون هذه الجهة هي الجهة الوحيدة التي تستقبل الطعام.

    ولهذه العملية دور كبير في الحد من كمية الطعام والشراب التي يمكن تناولها بشكل مريح في المدة الواحدة، وهي من أبرز جراحات السمنة القادرة على التخلص من السمنة بشكل نهائي، كما تحسن من مرض السكري.

    ويقوم الطبيب في هذه العملية بعزل مجموعة من الهرمونات لما لها من تأثير سلبي على البنكرياس، ويترتب على هذا الانعزال عدم مرور الطعام في هذا الجزء، مما يترتب عليه تحسين نشاط البنكرياس.

    وبعد ذلك يقوم الطبيب بتوصيل المعدة على بعد مترين من الأمعاء مما يعمل على سوء امتصاص الطعام، وبذلك لا يزداد وزن المريض، كما لا تزداد نسبة السكر لديه، وتنقسم عملية التحويل إلى ثلاثة أنواع يمكن توضيحها فيما يلي..

    عملية تحويل المسار
    عملية تحويل مسار المعدة المصغر

    تعرف عملية تحويل مسار المعدة المصغر بأنها عبارة عن عملية يقوم فيها الطبيب بتقليل حجم المعدة، كما تقلل كمية امتصاص الطعام والشراب من أجل تحقيق فقدان الوزن.

    وذلك يتم عن طريق عمل جيب صغير بالمنظار عن طريق 4 إلى 5 فتحات صغيرة في الجدار المعدي، وذلك بالقرب من العضلة العاصرة للمريء من الأمعاء للجيب، وبذلك يتم تجاوز 2 متر من الأمعاء الدقيقة. 

    تحويل المسار الكلاسيكي

    يتم في هذه النوع تصغير المعدة عن طريق عمل جيب علوي أعلى المعدة في حجم اصبع الإبهام، ويقوم هذا الجزء بعمل المعدة ويتم فصلة عن بقية المعدة باستخدام أحد الدباسات العالمية مع توصيل الأمعاء الدقيقة بالجيب وتوصيل الأمعاء مع الأمعاء، ويترتب على ذلك الشعور بالشبع بعد تناول كمية قليلة جداً من الطعام.

    ويتم إجراء هذا النوع بالمنظار، وكان يتم الاعتماد عليه في السابق، لكن ما يتم الاعتماد عليه الآن هو تحويل مسار المعدة المصغر.

    تحويل مسار المعدة ثنائي التقسيم

    يعرف هذا النوع بمصطلح ثنائي التقسيم (السداسي)، وهو عبارة عن تكميم معدة بالإضافة إلى عمل توصيلة بين كل من الجزء السفلي من المعدة والأمعاء، وعلى الرغم من أن هذا النوع يعد من أحدث أنواع جراحات التحويل، إلا أنخ لا يزال قيد البحث ولم يتم التأكد من فعاليته.

    الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر

    يعتبر كلا النوعين من عمليات السمنة المشهورة، إلا أن هناك اختلافاً بين النوعين في عدة نقاط منها:

    • في عملية تحول المسار الكلاسيكي يتم تصغير حجم المعدة، كما تقطع الأمعاء وتوصل بالمعدة، بينما في عملية تحويل المسار المصغر يتم تصغير حجم المعدة وتوصيل الأمعاء بالمعدة ولكن دون أن يتم قطعها.
    • في المسار الكلاسيكي يوجد احتمالية حدوث مضاعفات أكثر من تحويل المسار المصغر.
    • بالنسبة للالتصاق المعوي نجد أن إمكانية حدوثه تقل في تحويل المسار المصغر.
    • تحويل المسار الكلاسيكي يساعد على تقليل تناول الطعام مع تقلص حجم المعدة وقطع الأمعاء الدقيقة، أما المسار المصغر يعمل على تقييد تناول الطعام ويقلل الامتصاص أيضاً ولكن من خلال إلغاء تنشيط جزء من الأمعاء الدقيقة بالإضافة لتغيير مستوى التغيرات الهرمونية.
    • بالنسبة للأعمار الكبيرة فمن المناسب لها تحويل المسار المصغر، كما أنها مناسبة لعمليات إصلاح السمنة الفاشلة، كما أنها مناسبة لمرضى السكري.
    عملية تحويل المسار
    عملية تحويل المسار

    ما هي مميزات عملية تحويل المسار؟

    يوجد العديد من المزايا التي تميز تحويل المسار، ويمكن توضيح بعض هذه المزايا فيما يلي:

    • يتم إجراء العملية باستخدام المنظار، وذلك يسمح بالتعافي بشكل سريع.
    • يمكن للمريض أن يخرج من المستشفى بعد العملية بدقائق.
    • تساعد هذه العملية على الشعور بالامتلاء وذلك لأنها تقلل من سعة المعدة.
    • يتم تناول السعرات الحرارية بشكل أقل بعد هذا النوع من الجراحات.

    أضرار عملية تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار

    قبل أن نوضح أضرار عملية تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار لا بد أن نعلم أنه لا يوجد عملية بدون أضرار، ولذا يمكن توضيح بعض أضرار عملية تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار فيما يلي:

    • قرحة المعدة، وتعد واحدة من الحالات المرضية التي تحدث نتيجة لتآكل الغشاء المخاطي المبطن للمعدة.
    • انسداد الأمعاء، وهي حالة مرضية قليلة الحدوث، وتحدث نتيجة التصاق الجزء المتبقي من الأمعاء أو إصابة بنوع معين من الفتق.
    • الشعور بالألم، وهو من الأمراض الشائعة لهذه العملية، كما أن فترة الشعور به تختلف من مريض لآخر خلال الأيام اللاحقة للعملية. 
    • فقر الدم، حيث نجد كثير من النساء والرجال الخاضعين لهذه العملية يشتكون من انخفاض نسبة الهيموجلوبين في جسدهم خلال الشهور الثلاثة الأولى للعملية.
    • مشاكل في الجهاز الهضمي و البراز بعد عملية تحويل المسار

    معدل نزول الوزن بعد عملية تحويل المسار

    يتساءل كثير من الناس عن معدل الوزن بعد عملية تحويل المسار، ولذا سنوضح هذه النقطة، حيث يختلف مقدار الوزن المفقود من شخص لآخر بعد الجراحة، ولذا لا يمكن أن نحدد وزناً معيناً ينطبق على الجميع.

    ولكن حتى يتم تحقيق أفضل النتائج لا بد من اتباع النظام الغذائي الذي يصفه الطبيب بعد العملية، وفي حالة اتباع المريض لنظام غذائي صحي بالإضافة إلى الأكل بانتظام، فمن الممكن أن يفقد ما يقرب من 50 كيلو جرام بعد الجراحة.

    نصائح بعد عملية تحويل المسار

    من المعلوم أن نجاح عملية تحويل المسار وتحقيق نتائجها الإيجابية يتوقف على مدى الالتزام بتعليمات الطبيب، كما يجب اتباع العديد من النصائح التي تتمثل في:

    • الراحة التامة بعد إجراء العملية، فمن الأفضل أخذ اجازة من العمل أو أي مجهود لمدة أسبوع على الأقل.
    • تغيير العادات الغذائية، حيث أن المساحة المتاحة للأكل أصبحت صغيرة ولذا يجب أن نعتمد على الأكل المفيد فقط. 
    • تناول الطعام والشراب ببطء دون عجلة، حيث يتم تناول الوجبة في نصف ساعة على الأقل، وذلك من أجل تجنب الإسهال والغازات التي يعاني منها معظم المرضى بعد العملية.
    • يفضل شرب الماء طوال اليوم لتجنب حدوث الجفاف، فالمريض يحتاج إلى 2 لتر من الماء يومياً على الأقل.
    • الحرص على تناول وجبات بسيطة ومتعددة على مدار اليوم وبشكل خاص خلال الفترة التي تلي العملية مباشرة، حيث يفضل البدء ب6 وجبات طوال اليوم في فترة ما بعد العملية.
    • الإكثار من الأطعمة الغنية بالبروتينات والتي تستغرق وقتاً طويلاً سواءً في هضمها أو في وصولها للأمعاء، وذلك لتجنب متلازمة الإغراق.
    • يجب تجنب السكريات والدهون بقدر الإمكان خاصة في الفترات التي تلي العملية، وذلك لأن السكريات من أشهر مسببات أعراض متلازمة الإغراق.
    • مضغ الطعام جيداً وذلك بسبب صغر حجم الفتحة التي تربط بين المعدة والأمعاء، فحبات الطعام الكبيرة من الممكن أن تسبب في انسداد هذه الفتحة.
    • الحرص على استخدام الفيتامينات، وذلك لأن طبيعة العملية تؤثر على امتصاص بعض الفيتامينات، ولذا يجب تعويض هذه الفيتامينات لضرورتها في القيام بالعديد من الوظائف الحيوية.
    • التقليل من المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي والقهوة، وذلك لأن هذه المشروبات من الممكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض الجفاف لدى بعض المرضى.
    • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بشكل يؤدي إلى الحفاظ على رشاقة الجسم وتجنب حدوث الإمساك.
    • الالتزام الكامل بكافة تعليمات الطبيب المختص.

    سعر عملية تحويل المسار في مصر

    على الرغم أن كثير من المواقع الطبية تحدد سعر عملية تحويل المسار في مصر إلا أن هذا لا يعد من الأمور الصحيحة، وذلك لأن هذا السعر غير محدد، كما أن يختلف باختلاف المركز الذي سيتم إجراء العملية فيه، وحسب الطبيب الجراح وخبرته في المجال، ومدى جودة وحداثة المعدات التي سيتم الاعتماد عليها في العملية.

    ما هي مميزات مركز MSC

    يتميز مركز MSC بالعديد من المزايا التي تجعله الخيار الأنسب لكل من يريد التخلص من السمنة بطريقة سهلة وآمنة وبأنسب الأسعار، ويمكن توضيح بعض مزايا المركز في:

    • الخبرة الواسعة في مجال جراحات السمنة وعمليات الإصلاح.
    • استخدام أحدث الأجهزة والأدوات الجراحية.
    • التكامل، حيث يحتوي مركز ” MSC” على مجموعة متنوعة من الأقسام سواء النفسية أو الجلدية والعلاج الطبيعي والصيدلة الإكلينيكية والتأهيل البدني والاستشارات المختلفة والعديد من الأقسام الأخرى لتوفير أفضل رعاية وخدمة للمريض.
    • المتابعة المستمرة قبل وأثناء وبعد العملية.
    • التواجد الدائم والمستمر مع المريض وتوضيح كافة التعليمات التي تساعده على الوصول لأفضل النتائج.
    • قصص النجاح المتعددة التي حققها المركز مع جميع المرضى.

     

    تواصل معنا
    تواصل معنا!

    تواصل معنا واترك استفسارك وسوف نقوم بالاتصال بك و نجيب على كل استفساراتكم عن كل ما يخص  مركز MSC

    الشيخ زايد – التجمع – أكتوبر – الإسماعيلية – طنطا – المنصورة

    البريد الالكتروني : info@modernsurgerycenter.net