MSC

الدكتور هشام عبدالله
قام الدكتور هشام عبدالله بتحقيق إنجازات متسارعة ذات نتائج ممتازة في جراحات السمنة. حيث تم تكريمه في مهرجان الفضائيات العربية كأفضل جراح سمنة بالشرق الأوسط. تم تعيينه كمدرس الجراحة بكلية الطب جامعة المنصورة بالاضافة انه عضو في الجمعية المصرية والعالمية لجراحات السمنة
البراز بعد عملية تحويل المسار

المحتويات

وقت القراءة 5 دقيقة

تعرف معنا في هذا المقال على معلومات مهمة عن البراز بعد عملية تحويل المسار

تحويل المسار

تنتشر عملية تحويل المسار في الآونة الأخيرة انتشاًر كبيرًا، حيث تعتبر إجراء جراحي يساعد في التخلص من الوزن الزائد، وتتم هذه العملية تحت إشراف أفضل جراحي السمنة في مصر بروفيسور هشام عبدالله، إذ أنها تعد من الجراحات المعقدة بعض الشيء

تهدف جراحة تحويل المسار إلى تقليل حجم المعدة، الأمر الذي يساعد على الشعور بالشبع سريعًا، كما تعمل على تغيير طريقة امتصاص الطعام، بحيث لا يمر الطعام ببعض أجزاء المعدة والأمعاء الدقيقة، لذا لا يحصل الجسم على كل السعرات الحرارية الموجودة فيه، مما يساعد على انقاص الوزن 

عملية تحويل المسار

نعتبر عملية تحويل المسار واحدة من أشهر عمليات السمنة انتشارًا، حيث تتم على مرحلتين، أولًا يقوم الطبيب المختص بقص وإزالة جزء كبير من المعدة ما يعنى تناول كمية أقل من الطعام، ثانيًا يقوم الطبيب بتوصيل الجزء المتبقي من المعدة بالأمعاء الدقيقة مباشرة، مما يعني امتصاص السعرات الحرارية بنسبة أقل من المعتاد وبالتالي فقدان الوزن الزائد 

وتجدر الإشارة إلى أن عملية تحويل المسار تتم بالمنظار عن طريق 4 فتحات صغيرة طولها لا يتعدى 2 سم، كما يتم التخلص من هرمون الجوع في العملية فيصبح الشعور بالجوع بعد العملية أمرًا نادرًا

ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من العمليات ينجح في التخلص من الوزن الزائد بنسبة 60 – 75 %، لذا فهي تعتبر من الجراحات الناجحة في علاج السمنة وإن كانت الغازات بعد العملية هي ما تؤرق البعض

مميزات عملية تحويل المسار

يوجد العديد من مزايا عملية تحويل المسار، تشمل أهمها ما يلي

1- يحتاج المريض للبقاء في المستشفى ليوم واحد

2- الشعور بالألم يغد تحويل المسار يعد أقل بكثير من الألم في الجراحات المفتوحة

3- فترة نقاهة قصيرة حيث يمكن للمريض العودة لممارسة حياته الطبيعية في مدة لا تتجاوز 5 أيام

4- الشكل التجميلي للجروح أفضل بكثير، حيث أنها الأن تجرى عن طريق فتحات صغيرة جدًا ومع مرور الوقت لا يبقى لها أثر

الإسهال بعد عملية تحويل المسار

كما قلنا أن عملية تحويل مسار المعدة تهدف إلى تغير المسار الهضمي لتقليل الامتصاص الغذائي وبالتالي تحقيق فقدان الوزن، ومع ذلك، من الممكن أن تحدث بعض المشاكل والتغيرات في الجهاز الهضمي بعد العملية، ومن بينها الإسهال وهذا يمكن أن يكون نتيجة مجموعة من العوامل أهمها

1- تغيير في عملية الهضم

حيث أنه بعد إجراء جراحة تحويل المسار يتم تغيير المسار الهضمي وتقليل حجم المعدة، وبالطبع يؤثر هذا التغيير على عملية الهضم وامتصاص الطعام في الأمعاء مما يؤدي إلى حدوث الإسهال

2- تحسين حركة الأمعاء

قد يشعر بعض المرضى بتحسن في حركة الأمعاء بعد عملية تحويل المسار، الأمر الذي يعنى أن الطعام قد يتحرك بسرعة أكبر من خلال الجهاز الهضمي، مسببًا الإسهال

3- تغيير في نظام النظام الغذائي

حيث أنه بعد إجراء العملية يتوجب على المريض اتباع نظام غذائي خاص يتضمن تناول كميات صغير، ويتم تقسيم الوجبات على مدار اليوم، وقد يكون هذا التكيف الجديد مع التغيير في النظام الغذائي سببًا في حدوث الإسهال بعد العملية 

لذا إذا كنت تعاني من الإسهال بعد القيام بعملية تحويل المسار، فمن الأهمية بمكان التحدث مع الطبيب المختص والفريق الطبي المعالج، حيث أنهم قد يقترحون تعديلات في النظام الغذائي أو يوصون بتناول مكملات غذائية خاصة لتحسين عملية الهضم واستقرار الجهاز الهضمي، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الأمر من الممكن أن يستغرق بعض من الوقت ليتكيف الجسم مع التغيرات الناتجة عن العملية، لكننا إذ ننوه في هذا السياق إلى أنه في معظم الحالات يتلاشى الإسهال تدريجيًا

أسباب الإسهال بعد عملية تحويل المسار

تشمل أهم أسباب الإسهال بعد عملية تحويل مسار المعدة ما يلي

1- اضطرابات في الجهاز الهضمي

حيث أن بعض المرضى من الممكن يعانون من  حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي بعد عملية تحويل مسار المعدة، هذه الاضطرابات قد تسبب الإسهال

2- تغيير في الجهاز الهضمي

كما قلنا أنه في عملية تحويل المسار يقوم الطبيب المختص بتغيير المسار الهضمي وتقليل حجم المعدة، هذا التغيير قد يؤثر على عملية الهضم وامتصاص الغذاء في الأمعاء، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة حركة الأمعاء وتحرك الطعام بسرعة أكبر من الأمعاء الدقيقة، مما يسبب الإسهال

3- التهيج الغذائي

حيث أن تغيير النظام الغذائي بعد العملية وتناول الأطعمة الجديدة من الممكن أن يسبب تهيجًا في الأمعاء وقد يتسبب في حدوث الإسهال 

4- انتقال سريع للطعام

بعد عملية تحويل المسار يصبح حجم المعدة أصغر، وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى انتقال سريع للطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة، الأمر الذي يؤثر على عملية الامتصاص وبالتالي يسبب الإسهال 

وكما قلنا أن معظم حالات الإسهال بعد عملية تحويل مسار المعدة تتلاشى بشكل تدريجي، ومع ذلك إذا كان الإسهال مزمنًا ومستمرًا ويسبب تأثيرًا كبيرًا على جودة حياتك، حينها لابد من استشارة الطبيب المختص لتقييم حالتك وتوجيك إلى العلاج المناسب

علاج الإسهال بعد عملية تحويل المسار

ينبغي على المرضى الذين خضعوا لعملية تحويل مسار المعدة التكيف مع التغييرات الجديدة، حيث أنه في أغلب الأحيان يتم علاج الإسهال بالنسبة بهم عن طريق اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد قدر الإمكان عن السكريات والدهون، علاوة على ذلك اتباع عادات غذائية صحيحة وتجنب العادات الغذائية الخاطئة، وبذلك يحافظ المرضى على سلامة الأمعاء دون اللجوء إلى الأدوية 

لكن تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنه من الممكن أن يلجأ الطبيب المختص إلى وصف أدوية تعمل على تثبيط حركة الأمعاء، أو بعض المكملات الغذائية لبعض المرضى، حيث أنها تفيد بنسبة كبيرة في الحد من اضطرابات الجهاز الهضمي، كما ننصح في هذا الشأن بضرورة الالتزام الشديد بتناول الفيتامينات والمعادن خلال هذه الفترة ومنع الأغذية التي تسببت في حدوث الإسهال 

نصائح بعد عملية تحويل المسار لتجنب الإسهال 

هناك مجموعة من النصائح ينبغي الالتزام بها بعد عملية تحويل المسار لتجنب حدوث الإسهال، تشمل أهمها ما يلي

1- الابتعاد قدر الإمكان عن تناول الدهون والسكريات 

2- تناول الطعام ببطء والمضغ الجيد مما يساعد كثيرًا في تجنب الغازات والإسهال بعد عملية تحويل المسار

3- عدم شرب الماء أثناء تناول الطعام، وشربه بعد الانتهاء من الطعام بوقت كاف

3- الابتعاد قدر الإمكان عن تناول النشويات المصنعة

4- استشارة الطبيب إذا استمر الإسهال لأكثر من ثلاثة أيام 

الغازات بعد تحويل المسار

كما قلنا أنه بعد إجراء عملية تحويل مسار المعدة قد يحدث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي أبرزها تشكل الغازات في البطن، وهذا الأمر ناتج لعدة أسباب نذكر أهمها فيما يلي

1-مرور الطعام والشراب من مسار مختلف

2- تغيير طبيعة النظام الغذائي

3- حدوث بعض التغيرات على الإخراج

كم تستمر الغازات بعد عملية تحويل المسار

سؤال يتبادر إلى الأذهان وهو كم تسنر هذه الغازات بعد عملية تحويل المسار، عادًة كا تبدأ الغازات وما يصاحبها من آلام بالانخفاض التدريجي بعد حوالي من يومين إلى ثلاثة أيام من القيام بعملية تحويل مسار المعدة، لكنه قد يعود مجددًا بعد ذلك نتيجة لأنواع الطعام والشراب المستهلك 

لذلك فإن الالتزام بتناول نظام غذائي صحي حسب تعليمات الطبيب المختص يعد مهمًا جدًا للتقليل من احتمالية عودة تشمل هذه الغازات 

البراز بعد عملية تحويل المسار

بعد عملية تحويل مسار المعدة من الممكن أن يحدث تغير في النمط البرازي وخصائص البراز، بالطبع هذا يعود إلى التغيرات التي تطرأ على الجهاز الهضمي وعملية الهضم وامتصاص الغذاء، قد تشمل التغيرات التي يمكن أن تحدث في البراز ما يلي

1- إسهال

كما قلنا أنه قد يعاني بعض الأشخاص من حدوث اسهال بعد عملية تحويل المسار، حيث أنه يمكن أن يكون ناتجًا عن زيادة حركة الأمعاء وتحرك الطعام بسرعة أكبر من الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى تراكم الماء والبراز وتسبب الإسهال

2- تغير في التركيبة الغذائية

بعد العملية يحدث تغيرات في النظام الغذائي قد يكون هناك تقليل في استهلاك بعض المواد الغذائية مثل الألياف 

3- تغير في الملمس واللون

حيث أنه قد يكون للبراز تغير في الملمس واللون بعد العملية، قد يصبح البراز أكثر سوائل وأقل قوامًا مما كان عليه قبل العملية، قد يصبح اللون أكثر فاتحًا أو يميل إلى اللون الأصفر

مع مرور الوقت وتكيف الجسم مع التغييرات الناتجة عن العملية، من الممكن أن يتحسن شكل وخصائص البراز، ومع ذلك إذا كان لديك أي مخاوف أو تغيرات غير طبيعية في البراز بعد العملية، يجب استشارة الطبيب المختص لتقييم حالتك وتوجيهك بشأن الرعاية اللازمة

التكميم بالتغليف الكيميائي
جراحات السمنة
الدكتور هشام عبدالله

التكميم بالتغليف الكيميائي

وقت القراءة 4 دقيقة ما هو التكميم بالتغليف الكيميائي تُعد عملية تكميم المعدة بالتغليف الكيميائي إجراء جراحي الهدف منه تقليل حجم المعدة عن طريق استخدام تقنية التغليف الكيميائي، حيث

أقراء المزيد »